كتب و مقالات و خواطر و أخبار زكريا المحرمي

القيام والترتيل … الرؤية المفقودة

شهر رمضان هو شهر الهداية الذي انتقلت الإنسانية فيه من طور الوثنية إلى طور الرسالة التوحيدية، إنه شهر القرآن الذي يسجل بدء تنزل الآيات وانتهاء عهد المعجزات وإعلان خاتمية النبوات. إن شهر رمضان هو الشهر الشاهد على دخول البشرية آخر أطوار تواصلها مع الغيب وانقطاع الوحي عنها، فلا نبي بعد محمد عليه السلام، ولا شريعة بعد القرآن. لا يرى المسلم

إقرأ المزيد »

الإصلاح في القرن الواحد والعشرين

الإصلاح جزء لا يتجزء من حركة الحياة المكونة من سلسلة عمليات متتابعة، ولا تخلو أية حلقة من هذه السلسة أن يكون لها حظ من التوفيق والنجاح كما إنها لا تعدم نصيبا من الفشل والإخفاق، إن الأمم النابضة بالحراك الحضاري لا تستطيع تقويم مسيرة حياتها نجاحاً وفشلاً إلا بتأسيس قواعد فحص ورصد وتمحيص ونقد، مهمة هذه القواعد قراءة نتائج وبيانات التقدم

إقرأ المزيد »

قراءة في مشروع مجلة التسامح العمانية

  المفهوم أصالة أم اغتراب: أعلنت منظمة الأمم المتحدة ممثلة في اليونسكو يوم 16 من نوفمبر عام 1995م يوماً عالميا لـ(التسامح)([1])، وهذا الإعلان يأتي –بحسب اليونسكو- لمواجهة ظاهرة التطرف العرقي والديني الآخذة في البروز والتزايد، وكان من ضمن توصيات هذا البيان حزمة من الاقتراحات لترسيخ مبدأ التسامح في الدول، أهمها تغيير المناهج الدراسية، والضخ الإعلامي نحو تعزيز هذا المبدأ. الولايات المتحدة

إقرأ المزيد »

الإسلام والليبرالية

مع بدايات القرن العشرين ظهر جلياً أن المنظومة السياسية على مستوى العالم المتقدم باتت منحصرة في نظريتين سياسيتين لا ثالث لهما، وهما الليبرالية والاشتراكية، وتم عولمة هاتين النظريتين إلى باقي دول العالم التي سارت بالتبعية في ركاب فلسفة المحتل ليبراليا كان أم اشتراكيا. مع بروز ظاهرة التدين على مستوى العالم ووصول الكثير من التيارات الدينية إلى ساحة الصراع السياسي وفق

إقرأ المزيد »

حتمية الضربة الإسرائيلية

حين داعبت فكرة المشروع النووي مخيلة الإيرانيين لم تنسهم واقعهم الإقليمي والدولي خاصة موقف إسرائيل والولايات المتحدة من هكذا مشروع ربما يشكل خطرا استراتيجيا على وجود إسرائيل وعلى مصالح أمريكا في الشرق الأوسط. حاول الإيرانيون الاقتراب من الأمريكان عن طريق تقديم تسهيلات لوجستية للحرب الأمريكية على العراق وأفغانستان، كما حاولوا في الوقت نفسه تطويق إسرائيل عن طريق دعم ما يسمى

إقرأ المزيد »

استبداد البراجماتية وتحرير الإنسان

“لا يفقه الإنسان كل التفقه حتى يرى للقرآن وجوها” العوتبي الصحاري.   الحديث عن الأفكار لا يكاد ينتهي، فكل يوم تقذف الأذهان بفكرة جديدة تزيد وتعيد في منظومة الأفكار، فالأفكار مثل الخلية البشرية منغمسة في عمليات الهدم والبناء المعروفة بـ (الأيض أو Metabolism). هذه العملية الهامة في تطور الخلية لا يرصدها الإنسان العادي إلا حين يرى الجسد البشري آخذاً في

إقرأ المزيد »

محراب الفراشة

المثقف في وعيه بمحيطه الاجتماعي، وقراءته لتنوع مكونات مجتمعه الثقافية، وإدراكه الذاتي لتميزه الفكري، واستحضاره الواعي لموقعه الاجتماعي وواجباته الثقافية كمثل الفراشة التي تطير من زهرة معرفية إلى أخرى ومن بستان ثقافي إلى آخر في وعيها بجمالها وتميزها عن غيرها. بل قد تستبد ببعض المثقفين روح الوعي بالذات حتى تصل بهم إلى درجة (النرجسية) التي ربما تكون –أحياناً– مرضية الأمر

إقرأ المزيد »

سعيد الحارثي الملاك الثائر

 لا يموت المثقف بوفاة الجسد طالما ظلت روح فكره حاضرة في وعي الأجيال المتعاقبة،وقليل ما هم أولئك المثقفون الذين يتفاعلون مع الزمان ويتفاعل هو معهم فيصنعون جزءا من التاريخ إما بالفعل والممارسة أو بالتدوين،والشيخ سعيد بن حمد بن سليمان الحارثي الذي انتقل إلى رحمة ربه يوم الأحد الماضي هو أحد هؤلاء المثقفين الذين لم يدونوا التاريخ فحسب بل ساهموا في

إقرأ المزيد »

الفقيه والعقل المستقيل

موضوع العلاقة بين الفقيه والوعي الحضاري الزمكاني يحتاج إلى مقالات مطولة ودراسات ولكن أكتفي هنا بنشر هذا التعليق الصادر لي على صفحات جريدة “عمان” يوم الجمعة 6/3/2009م حول ندوة (الإسلام ومجتمع المعرفة) التي أقامها مركزالسلطان قابوس للثقافة الإسلامية، مسقط.  جاء في الجريدة ما يلي: من جهته قال زكريا المحرمي: إن إقامة هذه الندوة المرتبطة بالمعرفة والإسلام يعكس وعياً إسلامياً بضرورة

إقرأ المزيد »

معرض الكتاب

المعرض الدولي للكتاب لا يعبر عن تظاهرة ثقافية تعيشها مسقط بداية كل عام وحسب بل هو يعبر أيضاً عن توجه حضاري نحو بناء مجتمع القراءة والعلم والتجدد الثقافي. كل أمة اتجهت نحو الصعود الحضاري انطلقت من وعي أن الجمود المعرفي يؤدي إلى التقادم والتزمت تلك الأمم شعار “تجدد معرفياً أو تبدد”. ومع ذلك يعيش الكثير من القراء هاجس حسن اختيار

إقرأ المزيد »