يناير 13, 2011 - فكر و حضارة    لا تعليقات

السلطان الأكبر

 قراءة في خطاب السلطان قابوس في افتتاح مركز جامعة السلطان قابوس الثقافي

قليلة هي الامتيازات التي تمنحها الوظيفة للإنسان خاصة حينما يكون طبيبا لا يقدره الناس إلا ساعة يطيّر بهم المرض، ومن بين امتيازات الوظيفة في مستشفى جامعة السلطان قابوس شرف الحصول على فرصة استقبال السلطان قابوس في حرم جامعته التي صار موظفوها مؤتمنون عليها بمجرد الحصول على شرف العمل بين أرجاءها.

الجامعة عموما وقسم العلاقات العامة خصوصا يمثلان قمة المهنية سيما البروتوكولات الرسمية، فالتنظيم وتوزيع المهام والأدوار يضخان في الدماء شعورا بجلال اللحظة وهيبة الشخص الزائر، وقد تم توزيع المقاعد على شكل لوحة أنيقة يمثل الطلبة فيها الثمار اليانعة المتدلية من علٍو يكون فيها الموظفون وأعضاء هيئة التدريس بمثابة الشجرة التي تسقي وترفد تلك الثمار بما حباها الله من علم ومعرفة.

القاعة التي تجمّع فيها المستقبلون للزائر الكريم تسع خمسة آلاف شخص، وهي مصممة على هيئة ملعب مغلق يوجد على إحدى جنباته مسرح مجهز بجميع أدوات اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »