فبراير 1, 2015 - فكر و حضارة    لا تعليقات

تعليق على كتاب الحقيقة الدامغة

بخصوص كتاب سماحة الشيخ الوالد أحمد بن حمد الخليلي حفظه الله ورعاه الموسوم (الحقيقة الدامغة) فأقول وبالله التوفيق:   ابتدأ الكتاب بمقدمة أضعفت قيمته العلمية، فهو يفتتح الموضوع بالقول: قبل برهة من الوقت أطلعني أحد طلبة العلم على تحذير بثه أحد الحشوية المغرضين عبر وسائل التواصل ينذر فيه أصحابه خطورة الاتصال بالاباضية… كزعم أنهم لا يأخذون بالسنة.   وهذه القصة التي أقام عليها سماحة الشيخ فكرة الكتاب، لم يتبع فيها سماحته المنهج العلمي القائم على التثبت من الخبر والتبين من هذا الرأي وهل هو كلام شخص طائش أم هو يمثل موقفا مجمعا عليه بين من يسميهم (الحشوية) .   وهذا الشخص الذي يصفه سماحته بطالب العلم من هو وما صفته وما درجة تمييزه للغث من الأخبار من سمينها.   وهؤلاء الذين يصفهم الشيخ بصفة (الحشوية) من هم، ولماذا ينبزهم بوصف يرفضونه وهو الذي نفترض فيه الدعوة إلى التقريب والتآلف بين الأمة.  

ثم ينطلق سماحته ليدافع عن نفسه وعن الإباضية تهمة ذاك الشخص المجهول اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
نوفمبر 1, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

الرجم … مراجعات حضارية

صدمت الإنسانية بكل انتمائتها الدينية واللادينية بمشهد رجم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” لامرأة بتهمة الزنا، ومع أن المسلمين خاصة وأهل الكتاب عامة يعلمون بوجود مثل هذا التشريع في تراثهم الديني إلا أن توقف ممارسته في العقود الماضية أوحى بأن فقهاء الدين قد اعتمدوا ما يسميه الفيلسوف الألماني إيمانويل كانط بـ “التأويل العقلاني” للنصوص الدينية، حيث يتم قراءة النصوص بعيدا عن التأويل التقليدي المرتبط بالدلالات الظاهرة للألفاظ، وحين كانت داعش تقوم بفضح أسوأ عورات تراثنا الديني وأشدها قبحا وفظاعة، إذ بنا نكتشف بأن هذا التشريع المنسوب إلى الشريعة الإسلامية ما زال معمولا به في عدة دول عربية وإسلامية تدعي أنها تحارب داعش وأنها على خلاف فكري وعقدي معها. بيد أن هذه الدول قد جمدت تطبيق مثل هذه الممارسة لا إيمانا منها بإنسانية الشريعة وضرورة مراجعة التراث الفقهي وإنما نتيجة الخوف من انتقاد المؤسسات الحقوقية الدولية. لقد وضعتنا داعش أمام مواجهة صارخة لحقيقة أن ما قامت به لم يكن اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
أغسطس 1, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

الجزية في العلاقات الدولية

لقد كان قرار ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” إجبار نصارى الموصل على دفع الجزية أو القتل أو التهجير صادما حتى لأكثر المتعاطفين معها، لكنه في الجانب الآخر استأنف نقاشا لا يكاد ينتهي حول مفهوم “الجزية” الوارد في القرآن الكريم وتطبيقاته التاريخية التي رسخها الفقهاء، والتي تقوم على فرض ضريبة مالية يدفعها غير المسلمين من أهل الكتاب “أهل الذمة” الذين يعيشون في كنف الدولة الإسلامية مقابل إعفاءهم من الواجبات العسكرية للدولة.

بعد سقوط دولة الخلافة الدينية في مطلع القرن العشرين، وبداية ظهور الدولة المدنية الحديثة مثلت مفاهيم “أهل الذمة” و”الجزية” تحديا كبيرا لمنظري ما يعرف بتيارات الإسلام السياسي التي تحاول تقديم خطاب يتسم بالمدنية في دول تتسم بالتعددية العرقية والدينية مثل مصر والشام والعراق، ومن بين التصوروات التي تم طرحها لعلاج هذه القضية ما ذكره محمد رشيد رضا في تفسير المنار من أن الجزية فريضة على أهل الكتاب الذين لا اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
يوليو 23, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

العلمانية أم الديمقراطية العقلانية

“وفي رأيي أنه من الواجب استبعاد شعار العلمانية من قاموس الفكر القومي العربي وتعويضه بشعاريّ الديمقراطية والعقلانية” محمد عابد الجابري

يطرح كثير من المثقفين العرب العلمانية كمخلص من الاستبداد السياسي والديني، فهم يرون أن الخلاص من الاستبداد السياسي لوحده سيتبعه وصول حركات الإسلام السياسي إلى السلطة، وهم يتطيرون من فكر تلك الحركات الذي يقوم على مصادرة حريات التعبير والإيمان، والتضييق على الأقليات الدينية كما حصل في مشاهد سحل وقتل داعية شيعي أيام حكم الإخوان في مصر، ويستدل هؤلاء أيضا بأوضاع الأقليات المسلمة في الدول العلمانية الغربية التي هي أفضل بكثير من أوضاع العرب في بلدانهم.

بيد أن الدعوة العلمانية على إغراءها لا تخلو من سطحية وانفصام وتجاوز لكثير من الشواهد المعارضة، فهناك دول علمانية عريقة مثل الصين وروسيا وكازخستان وأوزبكستان تعاني فيها الشعوب من الاستبداد السياسي وتعاني فيها الأقليات من التضييق والحصار، مما يؤكد أن العلمانية دون ديمقراطية لا قيمة اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
يوليو 1, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

فقيه السلطة

“والحاصل أن كل المدققين السياسيين يرون أن السياسة والدين يمشيان متكاتفين، ويقدّرون أن إصلاح الدين أسهل وأقوى وأقرب طريقا للإصلاح السياسي” … الكواكبي

تمثل الحرية والعدالة والديمقراطية بجانب كونها أهم المبادئ التي فجرت الربيع العربي تمثل أيضا أهم محددات الاجتماع البشري، ودراسة هذه المفاهيم وترسيخ جذورها في المجتمع العربي يعد أحد أولويات حملة لواء الفكر والتنوير، بيد أنه لا يمكننا دراسة هذه المفاهيم دون مواجهة واحدة من أهم القضايا الشائكة في تاريخ الفكر العربي والإسلامي، إنها قضية العلاقة بين السلطة والفقيه.

لا يوجد في الفكر الإسلامي قضية أشد اشتباكا وتعقيدا من العلاقة بين السلطة والفقيه لأنها تمثل تمظهرا للعلاقة بين السياسة والدين، وهي علاقة غير خاف اشتباكها في التراث الإسلامي الذي تزامن فيه ظهور الدين والدولة، وتأسست مذاهبه الفقهية على الخلاف السياسي حول الإمامة ورئاسة الأمة. لذلك فإن التداخل بين الديني والسياسي والتقاطع بين دائرة السياسي ودائرة اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
أبريل 1, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

الدراسات المستقبلية والبناء الحضاري

 

 

إن المستقبل لا يتقرر بشكل نهائي، كما أنه لا يوجد أي مستقبل دائم” صامويل هنتجتون

 

مع تصاعد موجات الربيع العربي ظن البعض أنه قادر على استشراف المستقبل، والتكهن بمسارات الأحداث، وابتدأت الأحزاب والقوى المختلفة في صياغة استراتيجياتها العامة ورسم تكتيكاتها الخاصة بقصد ترويض المستقبل وتوجيه مساراته، إلا أن كثيرا من تلك الخطط قد لفظت أنفاسها أو تكاد.

إن تشوّف المستقبل ومحاولة التحكم بأحداثه يرتبط في اللاشعور الإنساني بالبحث عن الأمن والرخاء، وحب التملك والبقاء، يعززها شغف الحصول على البهجة والوصول إلى درجات أكبر من المتعة والشعور بالسعادة واللذة، وهي ليست ضرباً من صرعات الحضارة الحديثة، بل هي سنة جرت عليها البشرية منذ نشأتها، فالكتب السماوية تحكي قصة آدم الذي أكل من الشجرة الحرام لا لشيء سوى الرغبة في ضمان المستقبل بالخلود والملك الأبدي، وقد استمرت هذه الغريزة الإنسانية في أبنائه جيلا بعد جيل، حيث تخصص بعض العرّافين في ممارسة هذه الحرفة الأسطورية القديمة اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
أبريل 1, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

الجهاد الثقافي والالتزام الأخلاقي

انتشرت في المجتمع العماني مقاطع من مجموعة قصصية لإحدى الكاتبات فيها الكثير من الدلالات الجنسية والإيحاءات المباشرة، وصار موضوع تلك المقاطع هو الشغل الشاغل للناس في مجالسهم الواقعية وحوارتهم الافتراضية، واختلف المتحاورون بين مدافع عن الكاتبة أو مبرر لكتاباتها وبين مهاجم لها وطاعن في اجتهادها.

الذين دافعوا عن الكاتبة ارتكزوا على مبدأ حرية التعبير، وأن ما قامت به هو حق للأديب في اختيار ما يراه مناسبا من صيغ إبداعية، كما أن ما كتبته ليس افتراءا على المجتمع بل هو يعكس أمراضا اجتماعية لا يخلو منها أي مجتمع مهما كان محافظا. أما الطرف الآخر فاعتبر تلك الكتابات ليست خادشة للحياء فحسب بل وفيها تجاوز كبير لقيم المجتمع وأعرافه، وذهب فريق منهم إلى أن هذه الكتابات تروج لقيم الابتذال والرذيلة، إلى أن بلغ الأمر ببعضهم إلى اتهام الكاتبة في عرضها بل وفي دينها ونسبتها إلى الإلحاد.

لقد مر التاريخ البشري عامة والإسلامي خاصة بالكثير من الحوادث التي يقوم فيها أحد الكتاب أو الشعراء اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
يناير 24, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

خارطة طريق إلى مصر ديمقراطية

بعد إعلان نتائج الاستفتاء على الدستور المصري الجديد والتي قاطعها أكثر من 60% ممن يحق لهم المشاركة في الاقتراع، وبعد ظهور الصور التي نشرها إعلام الدولة والتي تظهر أن السواد الأعظم من الأقلية التي شاركت في الاستفتاء ليسوا سوى العجزة والمسنين من الرجال والنساء، فقد تبين أن مصر تعيش حالة انقسام مجتمعي عميق وتيه سياسي سحيق.

إن العملية السياسية التي يرعاها العسكر ورجال الأعمال المتنفذون في عهد مبارك لن تؤدي بالمجتمع المصري إلا إلى مزيد من التمزق السياسي والاجتماعي إلى معسكرات متعددة تعتبر الآخر لا مجرد معارض له في الفكر والتوجه بل تراه فردا دخيلا على المجتمع وعدوا لقيمه ومختطفا لثورته ومهدرا لثروته، وقد جربت حركة فتح الانقلاب على حكومة حماس وإقامة حكومة بديلة فماذا كانت النتيجة سوى انقسام الشعب الفلسطيني إلى شعبين يعيشان في دولتين منفصلتين الأولى تحكمها فتح والثانية تحكمها حماس، والأمر ذاته حصل في العراق حين أزاح رئيس الوزراء نوري المالكي نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
يناير 2, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

أميّة العرب ومسألة الأقليات

اختلف الناس قديماً وحديثاً حول أصل الإنسان ونشأته وتطوره، الطرح التقليدي الذي يفصله “سفر التكوين” في التوراة يقدم نظرية بدء الخلق البشري من خلال شخصية “آدم” أبو البشر، باعتباره شخصاً واحداً نشأ مباشرة من الطين، ولم يتطور في نموه عن كائن آخر. بينما تقدم الأطروحات العلمية البيولوجية القائمة على أسس تشريحية وجينية نظريةً مغايرة مفادها أن الإنسان مرّ خلال نشأته في أطوار متعددة حتى وصل إلى هيئته النهائية التي هو عليها اليوم، وأن هذا التطور في النشأة لم ينفرد به إنسان واحد وإنما حصل لمجموعة كبيرة من مكونات الجنس البشري في ظروف كونية مواتية أدت إلى تطور هذه المجموعة الإنسانية إلى طورها النهائي المعروف اليوم.

أصحاب النظرية التقليدية لم يقبلوا نظرية “التطور” لأنها حين طُرحت في أول الأمر من قبل عالم الأحياء تشارلز دارون أفترضت أن الإنسان ربما يكون قد تطور عن (قرد)، ولكن مع تطور طرائق البحث العلمي ظهرت نظريات علمية حديثة تجاوزت هذه الحجة الكلاسيكية، فأخذت اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
يناير 2, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

السياسة العمانية المعاصرة … المبادئ والتحديات

التقويم السياسي:

تطلق عملية التقويم السياسي على قياس الأثر الذي تحدثه الاستراتيجيات والبرامج الحكومية في شتى المجالات الدبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وهي تنطلق من فهم واضح وشامل للسياسات من حيث أهدافها وطرق إنتاجها ومعرفة تفصيلية بنتائجها، وتعد عملية التقويم إحدى وسائل تحديد مدى ملائمة وفعالية وكفاءة تلك الخطط والبرامج، كما تسهم على المدى البعيد في تحسين السياسات العامة وإلى الابتكار.

تساعد عملية التقويم على الإجابة على أسئلة محورية من قبيل، هل أنتجت السياسة النتائج المرجوة أو أي نتائج غير مقصودة؟، وهل حققت أهدافها المعلنة؟، وهل هناك طرق أفضل لتحقيق هذه النتائج والأهداف؟، وهل هذه السياسة ما تزال تتماشى مع الأولويات الحكومية خاصة في ضوء الظروف المتغيرة؟ وهل ينبغي توسيع نطاق البرنامج الحالي أم وقفه؟ وهل هناك حاجة إلى إنشاء برامج جديدة؟ وكيف يمكن تخصيص الموارد بشكل أكثر كفاءة عن طريق تعديل برنامج معين أو مزيج من البرامج؟

هناك العديد من الأساليب اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
الصفحات:«1234567891011»