أرشيف يونيو, 2016
يونيو 9, 2016 - فكر و حضارة    لا تعليقات

أحب إليّ من السجن

شريعة حمورابي (1792 ق م) هي أقدم شريعة مكتوبة وصلت إلينا، ومن أهم ميزات تلك الشريعة إيقاع العقوبات البدنية التي كانت ولا تزال هي العقوبات الموجودة في النصوص الدينية اليهودية والمسيحية والإسلامية. ومع أن شريعة حمواربي كانت انتقامية في صورتها، بحيث ينفذ المعتدى عليه العقوبة على المعتدي، إلا أن الأمر مغاير في الشرائع الكتابية، حيث يوكل تنفيذ العقوبات البدنية إلى السلطة الاجتماعية، ومن أنواع هذه العقوبات البدنية الواردة في القرآن جلد الزاني والقاذف وقطع يد السارق وصلب قاطع الطريق. مع بداية عصر التنوير في القرن الثامن عشر، ومع تطور مبادئ حقوق الإنسان اعتبرت العقوبات البدنية حاطة بالكرامة، كما تم الادعاء بأنها غير فعالة في ردع المجرمين.

بدأت المجتمعات البشرية مع نهايات القرن الثامن عشر في التحول التدريجي بعيدا عن العقوبات البدنية، وتم استبدالها بأشكال أخرى من العقوبات النفسية والاجتماعية كالسجن وغيره، وقد شهد القرن العشرين آخر ممارسة للعقوبات البدنية في الدول الغربية، اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
يونيو 9, 2016 - فكر و حضارة    لا تعليقات

المثقف والأجهزة الأمنية صراع الشيطنة والتبخيس

من البدهيات الوطنية التي لا يمكن القفز عليها أننا نعيش في مملكة الأرض وليس مملكة السماء، وأن سكان وطننا الغالي من البشر وليسوا من الملائكة، وأننا كبشر نخطئ كثيرا ونصيب، وأن آراءنا التي قد تختلف أحيانا بل وقد تتناقض ولكنها تتوافق في أغلب الأحيان ليست هي كذلك سوى اجتهادات ينبغي احترامها، والاستفادة من تنوعها وثرائها، لا تخوين أصحابها والتشكيك في ولائهم للوطن وتسابقهم في رفعة شأنه.
كما أن علينا أن ندرك بأن تزييف الوعي الذي يقوم به بعض المحبين للوطن –شعوريا أو لا شعوريا- حين يضخمون كل عمل تقوم به السلطة مهما كان ضئيلا، وتبرير كل خطأ يصدر منها مهما كان فاحشا جليلا يسيء إلى الدولة، بذات القدر الذي يسيء به كتاب آخرون لا يرون في السلطة سوى خصما، ولا في إدارة الدولة سوى مغنما، وأن رسالتهم الأسمى لا تتمثل في تنوير المجتمع ولا في استنهاض وعيه، بل في شيطنة السلطة، وإبراز مؤسسات الدولة في صورة المعتدي على الوطن والمنتهك لكرامة الشعب والمصادر لحرياته.
ولكي لا يتشعب الموضوع أكثر اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »