أرشيف أبريل, 2014
أبريل 1, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

الدراسات المستقبلية والبناء الحضاري

 

 

إن المستقبل لا يتقرر بشكل نهائي، كما أنه لا يوجد أي مستقبل دائم” صامويل هنتجتون

 

مع تصاعد موجات الربيع العربي ظن البعض أنه قادر على استشراف المستقبل، والتكهن بمسارات الأحداث، وابتدأت الأحزاب والقوى المختلفة في صياغة استراتيجياتها العامة ورسم تكتيكاتها الخاصة بقصد ترويض المستقبل وتوجيه مساراته، إلا أن كثيرا من تلك الخطط قد لفظت أنفاسها أو تكاد.

إن تشوّف المستقبل ومحاولة التحكم بأحداثه يرتبط في اللاشعور الإنساني بالبحث عن الأمن والرخاء، وحب التملك والبقاء، يعززها شغف الحصول على البهجة والوصول إلى درجات أكبر من المتعة والشعور بالسعادة واللذة، وهي ليست ضرباً من صرعات الحضارة الحديثة، بل هي سنة جرت عليها البشرية منذ نشأتها، فالكتب السماوية تحكي قصة آدم الذي أكل من الشجرة الحرام لا لشيء سوى الرغبة في ضمان المستقبل بالخلود والملك الأبدي، وقد استمرت هذه الغريزة الإنسانية في أبنائه جيلا بعد جيل، حيث تخصص بعض العرّافين في ممارسة هذه الحرفة الأسطورية القديمة اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
أبريل 1, 2014 - فكر و حضارة    لا تعليقات

الجهاد الثقافي والالتزام الأخلاقي

انتشرت في المجتمع العماني مقاطع من مجموعة قصصية لإحدى الكاتبات فيها الكثير من الدلالات الجنسية والإيحاءات المباشرة، وصار موضوع تلك المقاطع هو الشغل الشاغل للناس في مجالسهم الواقعية وحوارتهم الافتراضية، واختلف المتحاورون بين مدافع عن الكاتبة أو مبرر لكتاباتها وبين مهاجم لها وطاعن في اجتهادها.

الذين دافعوا عن الكاتبة ارتكزوا على مبدأ حرية التعبير، وأن ما قامت به هو حق للأديب في اختيار ما يراه مناسبا من صيغ إبداعية، كما أن ما كتبته ليس افتراءا على المجتمع بل هو يعكس أمراضا اجتماعية لا يخلو منها أي مجتمع مهما كان محافظا. أما الطرف الآخر فاعتبر تلك الكتابات ليست خادشة للحياء فحسب بل وفيها تجاوز كبير لقيم المجتمع وأعرافه، وذهب فريق منهم إلى أن هذه الكتابات تروج لقيم الابتذال والرذيلة، إلى أن بلغ الأمر ببعضهم إلى اتهام الكاتبة في عرضها بل وفي دينها ونسبتها إلى الإلحاد.

لقد مر التاريخ البشري عامة والإسلامي خاصة بالكثير من الحوادث التي يقوم فيها أحد الكتاب أو الشعراء اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »