أرشيف فبراير, 2012
فبراير 28, 2012 - فكر و حضارة    لا تعليقات

ناصر بن جاعد(2) … الألواح المقدسة

  “إذا لم يتبين الغرض المطلوب بمقدمات في أول الإيضاح عسر فهم ما يأتي بعده من النظم ولو أطال البيان” ناصر بن جاعد.

 يعتبر كتاب “إيضاح نظم السلوك إلى حضرات ملك الملوك” أول كتاب مطبوع من مؤلفات ناصر بن جاعد التي يذهب البعض إلى أنها كثيرة بالعشرات، وهي عديدة الفروع، كثيرة المجالات، منها مصنفات في الطب والأصول والتاريخ والكلام و غيرها من الاختصاصات. إن كتاب “إيضاح نظم السلوك” ليس كتاب ممارسة سلوكية، ولا هو كراسة أوراد صوفية، بل الكتاب أعمق مغزى، وأدق معنى، إنه ينتمي إلى ما يسميه الجابري “مجال الفكر العلمي”، إنه كتاب في “المنهج”، كتاب في “الفلسفة”، كتاب يحفر في أعماق النظرية السلوكية وما جاورها من علوم وارتبط بها من فهوم، إنه كتاب السحاب الذي اجتمعت على سبكه قرائح أكبر مرجعيتين صوفيتين سنيّة وإباضية، إنه الكتاب الذي يعدّه خصوم العقل أحجية مدنسة، بينما يعتبره أنصار العقل ألواحاً مقدسة.

إن هذا الكتاب بما حواه من آراء سلوكية غير مسبوقة يمثل علامة اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »
فبراير 21, 2012 - فكر و حضارة    لا تعليقات

ناصر بن جاعد (1) … أسطورة أطلانطس

“الحمد لله الذي أوجد أجل وأشرف وأعلى وأفضل من كل ما أوجده … العقل” ناصر بن جاعد.

 

الإبداع يولد من رحم المعاناة، لا شك في ذلك ولكن أن يسيل نهر الإبداع مُصّاعدا في فلك العروج من محطة عظمى إلى محطة أعظم فإن ذلك لا يقرأ إلا في زبر الأولين في تاريخ داود وابنه سليمان الملك الأمين. ذات المشهد الإبداعي يتكرر مع جاعد بن خميس الخروصي حبر الزمان وأعلم أهل عمان وابنه ناصر بن أبي نبهان، الذي استطاع التوفيق فيما اختلف فيه ابن رشد والغزالي، ومحمد أركون ومحمد عابد الجابري.

ليس بدعا أن يولد ناصر بن جاعد في بيت علم ومجد، ولكن البديع أن يولد والبيت يعيش حالة تحول وحرب، وكفى بالحرب ومعاناتها صاقلا لمعدن الإنسان، ومختبرا لتجارب العقل، وميداناً لتقلبات الوجدان. وهل ولد النبي موسى إلا في كنف تذبيح فرعون لأبناء الإسرائيليين، وألم يولد النبي محمد في عام الهجوم الكبير على البيت العتيق، عام الفيل والطير الأبابيل وحجارة السجيل.

من السهل جداً أن يتوارى الصغار أمام عظمة الأب الكبير، خاصة اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »