ديسمبر 31, 2011 - فكر و حضارة    لا تعليقات

من وحي الثورة (6).. موراليس أم وائل غنيم

في كتابه “وهم الإنترنت” الذي صدر قبل أيام من اندلاع الثورات الشعبية العربية قال المفكر الأمريكي من أصل بيلاروسي إيفجني مروزوف أن شابا كولومبيا يدعى أوسكار موراليس حشد مليون متظاهر في عام 2008م من خلال حملة الفيسبوك ضد منظمة الفارك الكولومبية.

الإدارة الأمريكية أرسلت إلى موراليس وفدا برئاسة جارد كوهين الذي كان له دور بارز في تأجيج الثورة الخضراء الإيرانية في 2009م التي عرفت بثورة التويتر، فقد أرسل كوهين برقية إلى إدارة التويتر التي كانت تعتزم غلق الموقع للصيانة، متوسلا إياها تأجيل الصيانة إلى ما بعد انتهاء الثورة الإيرانية!. بعد أشهر من مقابلة موراليس أنشأت الخارجية الأمريكية رابطة “حركة الشباب”، ليقينها أن ما حدث في كولومبيا سيتكرر في أماكن أخرى من العالم، وأن على الولايات المتحدة أن تستبق الآخرين في هذا الميدان حفاظا على مصالحها في الثورات الرقمية الحتمية.

اجتماع هذه الرابطة الأول تم في نيويورك برئاسة جيمس جلاسمان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية ومؤسس معهد اقرأ المزيد

إقرأ المزيد »